خامنئي يوجه رسالة للقوى العالمية بشأن محادثات فيينا


 نقل التلفزيون الرسمي عن المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في ايران، علي خامنئي قوله، اليوم الأربعاء، إن المحادثات الجارية بين طهران والقوى العالمية لإنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015 يجب ألا تقوم على "الاستنزاف".


وأضاف خامنئي: "أميركا لا تسعى لقبول الحقيقة في المفاوضات.. هدفها في المحادثات هو فرض رغباتها الخاطئة".


وتابع: "الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق تتبع السياسات الأميركية في المحادثات رغم الاعتراف بحقوق إيران".


وأوضح المرشد الإيراني أن "المحادثات النووية في فيينا يجب ألا تقوم على الاستنزاف".


ويأتي حديث خامنئي بعدما أعلنت طهران، يوم أمس الثلاثاء، أنها "ستبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة ستين بالمئة".


وتنوي إيران بدء إنتاج يورانيوم مخصب بنسبة ستين بالمئة اعتبارا من "الأسبوع المقبل"، حسب تصريحات لسفير طهران لدى الوكالة الدولية للطاقة النووية.


من جهته، أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن لا يزال مستعدا لمواصلة المفاوضات مع إيران.


وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي: "نحن بالتأكيد قلقون حيال هذا الإعلان الاستفزازي. نحن واثقون بأن المسار الدبلوماسي هو الطريق الوحيد لإحراز تقدم في هذا الصدد، وبأن إجراء محادثات، حتى لو كانت غير مباشرة، هو السبيل الأفضل للتوصل الى حل".

إرسال تعليق

0 تعليقات