طهران: العراقيون والإيرانيون أفشلوا مخططات القوى الإستعمارية لتقسيم المنطقة


 




قال الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية في ايران، حميد شهرياري، الجمعة، إن الجهود المقدسة التي يبذلها شعبي ايران والعراق لتعزيز وحدة المسلمين وإنقاذ البلدين من فتن الأعداء هي جهود قيمة ومهمة وجديرة بالثناء.


واضاف شهرياري، خلال اللقاء مع ممثل المرجعية العليا في كربلاء المقدسة، الشيخ عبد مهدي الكربلائي، بحسب الوكالة الرسمية الايرانية "ارنا"، ان "الحوار والتواصل عامل مهم في تعزيز الوحدة بين المسلمين."


وأكد، انه "في ظل الأوضاع الراهنة للعالم الإسلامي وتزايد الفتن لخلق العقبات أمام الصحوة الإسلامية فإن اللقاء بين الشخصيات الشيعية والسنية المؤثرة يعتبر من أفضل العبادات".


وقال شهرياري: إن "تعزيز الوحدة والتقارب بين الأديان الإسلامية هو الحل الوحيد للتخلص من مرض الانشقاق في صفوف الأمة الإسلامية"، مشددا على ان "تقسيم الدول الإسلامية هو من أهداف القوى الاستعمارية الذي طالما وقف امامه شعبي البلدين الايراني والعراقي".


إرسال تعليق

0 تعليقات