واشنطن تنشئ مركزا أمنيا جديدا لمواجهة التدخل الأجنبي


 كشفت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية أن أكبر وكالة تجسس في الولايات المتحدة بدأت العمل على إنشاء مركز لمكافحة التدخل الأجنبي العدائي بالشؤون الأمريكية، بعد تقييمات متعددة بأن روسيا ودول أخرى سعت للتأثير على الانتخابات الرئاسية، وزرع الفوضى بين الشعب الأمريكي.


وأوضحت الصحيفة، في تقرير لها اليوم الثلاثاء، أن "المركز سيكون مصبا للمعلومات الاستخبارية المتعلقة بالتأثير الخبيث من وكالات حكومية متعددة ويقدم تقييمات وتحذيرات من مثل هذه الأنشطة".


واضافت، إن "إنشائها يأتي بعد تحذيرات متكررة من قبل المسئولين الأمريكيين والمشرعين فى الكونجرس من أن الجهود الأجنبية للتأثير على الولايات المتحدة من المرجح أن تستمر في السنوات القادمة".


هذا وأصدر المجتمع السري، تقريرًا رفعت عنه السرية يمثل التقييم الاستخباراتي الأكثر شمولاً للتدخل الأجنبي في انتخابات 2020.


ووجد التقرير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أذن ببذل جهود للإضرار بترشيح جو بايدن وشن عمليات للتأثير على الأشخاص المقربين من الرئيس دونالد ترامب.

إرسال تعليق

0 تعليقات