قائد شرطة صلاح الدين يوضح بخصوص العمليات العسكرية والوضع الأمني بالمحافظة


 

كشف قائد شرطة صلاح الدين اللواء قنديل خليل الجبوري، الثلاثاء، عن واجبات قتالية للحد من تواجد بقايا الإرهاب في المحافظة، فيما أكد أن الوضع الأمني في المحافظة مستقر بفضل جهود الشرطة والاستخبارات والعمليات النوعية.


وقال الجبوري، بحسب الوكالة الرسمية، إن "المحافظة تشهد استقراراً أمنياً واضحاً بعد أن تم تضييق الخناق على بقايا عصابات داعش من قبل قوات شرطة المحافظة"، مشيراً الى أنه "بعد أن تمت السيطرة على الأرض من القوات الأمنية وتأمين جميع المناطق المهمة ،وتنفيذ الواجبات القتالية قلَّ تواجد العناصر الإرهابية ونشاطها الى حد كبير جداً".


ولفت الى أن"مساحة صلاح الدين شاسعة جداً وهي حدودية لخمس محافظات ،ولا يمكن مسك الأرض جميعها ،ولكن بفضل الجهود التي تبذلها قيادة الشرطة ،وتفعيل العمل الاستخباري ،وتعاون المواطنين تم تحييد حركة العصابات الإرهابية ونشاطها بشكل كبير".


وأضاف أن"دور مديرية الشرطة في صلاح الدين رئيسي مع القوات الأمنية الأخرى ،فهي تسهم بجزء كبير في تقليص حركة الإرهابيين والحد من نشاطهم ،وذلك من خلال تنفيذ الواجبات القتالية بالتعاون والتنسيق بين عمليات صلاح الدين وعمليات سامراء والحشد الشعبي ،وكذلك من خلال الجهد الاستخباري الذي يُمكن القوات من كشف أماكن تواجد عصابات داعش الإرهابية ،ومن ثم تنفيذ واجبات على تلك الأوكار والقضاء عليها"، مبيناً أن" قيادة الشرطة لها دور آخر يتمثل بتقديم الخدمات الى المواطنين عن طريق دوائر الجنسية والمعلومات المفتوحة في أقضية ونواحي المحافظة وإلقاء القبض على المطلوبين وإحالتهم الى المحاكم ".


وتابع قائد الشرطة أنه"تم إلقاء القبض على منفذي جريمة البو دور من قبل مديرية استخبارات والتحقيقات الاتحادية في صلاح الدين واعترفوا بقيامهم بهذه الجريمة النكراء وتم تدوين أقوالهم ابتدائياً وقضائياً لإحالتهم الى المحاكم ،وكذلك القبض على الشخص الذي قام بقتل امرأتين في منطقة الديوم بتكريت واعترف صراحة بقيامه بهذا الفعل الشنيع بدوافع مادية ،وتم تصديق أقواله ابتدائياً وقضائياً لإحالته الى المحاكم من قسم مكافحة إجرام صلاح الدين ،وكذلك إلقاء القبض على شخص قام بسرقة أكثر من 32 ألف دولار و800 غرام من المصوغات الذهبية من أحد المواطنين في قرية عوينات بقضاء تكريت، واعترف بقيامه بهذه السرقة ،ودونت أقواله ابتدائياً وقضائياً أمام القاضي وضبط بحوزته قسماً من المبلغ مع المصوغات الذهبية وأحيل الى المحاكم لينال جزاءه العادل من قبل مكتب مكافحة اجرام تكريت".


 وبشأن انتشار المخدرات في صلاح الدين أكد أن "المخدرات قليلة جداً إذا ما قُرنت بالمحافظات الأخرى بفضل المتابعة المستمرة لقسم ومكاتب مخدرات صلاح الدين ونقل الضباط الجيدين الذين يتميزون بالنزاهة والكفاءة ،ما ساعد على إلقاء القبض على أكثر المتعاملين والمتعاطين لهذه الآفة الخطيرة وإلقاء القبض عليهم وإحالتهم الى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل.

إرسال تعليق

0 تعليقات