الكاظمي يبحث عدة ملفات مع ابو الغيط ويؤكد: القضية الفلسطينية في سلم اولوياتنا


 




بحث رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ومختلف القضايا العربية الراهنة.


واكد الكاظمي خلال لقاء ابو الغيط والوفد المرافق له في بغداد، على"أهمية التواجد الفعّال للجامعة العربية، وتطوير منظومات عملها بما يمكنها من خدمة الشعوب العربية، مؤكدا ان العراق يتطلع الى انعقاد القمة العربية المقبلة، عبر دعم دورٍ عربي أكبر يسهم في جهود التهدئة".


وأضاف الكاظمي إن العراق يدعم مبادرات إنهاء الصراع في اليمن، ودعم لبنان لتجاوز ظروفه الصعبة، كذلك يؤيد عودة سوريا الى الجامعة العربية وتشجيع الحوار الداخلي فيها.


وبين رئيس مجلس الوزراء ان أمام الجامعة العربية دورا مهما تضطلع به في تعزيز التقارب البنّاء وتجاوز الخلافات، و تعضيد جهود التهدئة بين الدول الإقليمية الفاعلة والتي ترتبط بعلاقات تاريخية تتجاوز الأزمات الراهنة.


وشدد خلال اللقاء، على أن القضية الفلسطينية ينبغي أن تبقى في أعلى سلم أولوياتنا، لأنها تمثل قضية ضمير ووجدان للعرب وللإنسانية، ولأن الشعب الفلسطيني ما زال يعاني من ظروف قاسية وظلم تاريخي.


من جانبه أكد الأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط، أن مؤسسة الجامعة حريصة على دعم العراق في مساعيه السامية هذه،


كما أثنى على الخطوات الشجاعة للحكومة العراقية، لاسيما ما يتعلق بمسار الانفتاح العراقي الحكيم والمتزن على محيطه العربي والاقليمي، وروح المبادرة الإيجابية التي ينتهجها.

إرسال تعليق

0 تعليقات