الاسبوع المقبل.. وزير الكهرباء يغادر إلى طهران لحسم ملفي الغاز والديون


 أعلـنـت وزارة الــكــهــربــاء، الاربعاء، أن الأســبــوع المـقـبـل سـيـشـهـد التباحث مع الجانب الإيراني بشأن استقرار تجهيز الغاز لمحطات الإنـتـاج العـراقـيـة خلال فصل الصيف، إضافــة الى بحث ملف الديون المستحقة على العراق.


وقال الناطق باسم الــوزارة أحمد العبادي، في حديث للصحيفة الرسمية، إن "وزيـر الكــهـرباء ماجــد حـنـتـوش، سيتوجه الأسبوع المقبل على رأس وفد وزاري الـى جمهورية إيــران الاسلامية للتباحث مع المـسـؤولـين هـنـاك بـشـأن الــتــعــاون والـتـنـسـيـق بــين الـجـانـبـين بمجال الكهرباء".


وأوضح العبادي، أن "الوفد الوزاري العراقي في طهران سيـبـحـث مــع المـسـؤولين الإيـرانـيـين، موضوع استقرار إمدادات الغاز الإيراني المجهز للمحطات الانتاجية فـي العراق مــع اقــتــراب مـوسـم الـصـيـف، وإشـعـار الجميع بـأن مـلـف الـكـهـربـاء فـي الـعـراق أضحى ملفا حاكما وحيويا".


وأضـــاف أن "الـجـانـب الإيــرانــي يجهز الـعـراق حـالـيـاً بــ 20 مـلـيـون قـدم مكعب قـيـاسـي مـن الـغـاز يـومـيـاً، وهــذه الكمية لا تلبي حاجة العراق لتشغيل المحطات الكهربائية الـتـي تعتمد على هـذا الغاز والـتـي تصل الحاجة الفعلية لها خلال فصل الصيف الى 70 مليون قدم مكعب وبين أن “وزير الكهرباء سيبحث أيضاً قياسي يومياً".


واشار الى انه "سيتم بحث ملف الديون المستحقة لإيران على العراق والبالغة بحدود 4 مليارات دولار".

إرسال تعليق

0 تعليقات