معركة لوكاكو و"إبرا".. من يستفيد من الغرامة؟



أعلن ناديا ميلان وإنتر ميلانو تخصيص الغرامة المالية التي ستفرض على مهاجم إنتر روميلو لوكاكو، وميلان زلاتان إبراهيموفتيش، بعد شجارهما خلال المباراة التي جمعت الفريقين في كأس إيطاليا، لجمعيات تعنى بالأعمال الخيرية.


وقال الناديان في بيان مشترك إن ما حدث "لا يتماشى مع المبادئ المشتركة للعب الرياضي النظيف"، وتعهدا بتقديم مبلغ الغرامة، الذي لم يحدد بعد، في صفقة الإقرار بالذنب مع الاتحاد الإيطالي للعبة للأعمال الخيرية.


ويتصدر إنتر ميلانو الذي يحل ضيفا على بولونيا السبت في المرحلة 29، الدوري الإيطالي "سيري أ" برصيد 65 نقطة، وذلك في سعيه للفوز باللقب للمرة الأولى منذ عام  2010، فيما يحل"جاره" في مدينة ميلانو الذي يستضيف سامبدوريا في اليوم ذاته، في المركز الثاني بفارق 6 نقاط.


وشهد "دربي الغضب" في الدور ربع النهائي للكأس المحلية على ملعب "سان سيرو" في 26 يناير 2021، مشاجرة بين العملاقين، الزميلين السابقين في مانشستر يونايتد.


ورغم أن لاعبي الفريقين تدخلوا سريعا لإنهاء الخلاف، فإن إبراهميوفيتش قرر التصعيد، ودخل في تراشق بالألفاظ مع المهاجم البلجيكي وحاوله نطحه، لينال بطاقة صفراء ثم أتبعها بأخرى في الشوط الثاني، ليُطرد من اللقاء بعد أن كان صاحب هدف التقدم لميلان، مما سمح لإنتر بالعودة بفضل ركلة جزاء سجلها لوكاكو قبل أن يخطف الفوز في الوقت بدل الضائع من ركلة حرة للدانماركي البديل كريستيان إريكسن.


وأوقفت المحكمة الرياضية الإيطالية المهاجمَين مباراة واحدة، بعدما اتهمتهما بسلوك غير رياضي على أرض الملعب.

 

إرسال تعليق

0 تعليقات