الخارجية الامريكية: مستعدون للتباحث مباشرة مع إيران حول الاتفاق النووي


 


أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، اليوم الاثنين، أن بلاده مستعدة للتباحث بشكل مباشر مع إيران حول الاتفاق النووي، وذلك قبيل ساعات من انطلاق محادثات في فيينا حول الاتفاق لمناقشة ما يتعين على الولايات المتحدة وإيران القيام به لاستئناف الامتثال للاتفاق النووي.


وقال برايس، في إحاطة صحفية، اليوم: "مستعدون للتباحث مباشرة مع الإيرانيين حول الاتفاق النووي والحديث مع الأوروبيين لذلك نحن نذهب إلى فيينا"، مشيرا إلى أن "المبعوث الخاص بإيران روب مالي سيقود الوفد الأمريكي في محادثات فيينا حول الاتفاق النووي".


وأكد متحدث الخارجية الأمريكية أن "المحادثات حول الاتفاق النووي متوقفة على جدية إيران في العودة إليه"، موضحا أنه "لا نريد إطالة المحادثات ولكننا لن نختصر الطريق".

ونوه بأن "مجموعة 5+1 هدفها ألا تمتلك إيران سلاحا نوويا وهو أيضا هدفنا"، مشددا أنه "لن يكون من جانبنا أي تنازل لتخفيف العقوبات في الوقت الحالي إلا بعد التزام إيران بالتوقف عن خطواتها التصعيدية".


وبدوره، وجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس الأحد، رسالة إلى الدول الأوروبية الأعضاء في الاتفاق النووي، قبل اجتماع فيينا المقرر يوم الثلاثاء المقبل.


وقالت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان اليوم: "أجرى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، محادثة هاتفية مع نظيره البريطاني دومينيك راب، ناقش خلالها الجانبان آخر المستجدات المتعلقة بالاتفاق النووي ولا سيما عقد اجتماع اللجنة المشتركة في فيينا، الثلاثاء المقبل".


وأضاف البيان أن ظريف دعا خلال الاتصال "الدول الأوروبية الأعضاء في الاتفاق النووي إلى احترام التزاماتها في الاتفاق والمشاركة البناءة في اجتماع فيينا القادم".

وأكد ظريف لنظيره البريطاني: "لن نعود إلى التزاماتنا في الاتفاق النووي إلا إذا رفعت العقوبات الأمريكية بشكل كامل ونهائي".

إرسال تعليق

0 تعليقات