تركيا تعلق على إعلان إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا


 اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن انتخابات الرئاسة التي من المقرر إجراؤها في سوريا يوم 26 مايو "غير شرعية" حيث يتم تنظيمها من قبل حكومة الرئيس الحالي، بشار الأسد.


وقال تشاووش أوغلو، في تصريح لقناة "خبر ترك" يوم الثلاثاء: "لا شرعية لانتخابات الرئاسة التي ينظمها النظام في سوريا ولا أحد يعترف بها".


والأحد أعلن رئيس مجلس الشعب السوري، حمودة صباغ، رسميا إجراء انتخابات الرئاسة يوم 26 مايو القادم، ودعا الراغبين بالترشح إلى تقديم أوراقهم.


وسيغلق باب الترشح للانتخابات خلال 11 يوما، وتنص قواعد الانتخابات السورية على أن يكون المرشح للرئاسة قد عاش في سوريا في الـ10 سنوات الأخيرة على الأقل، وذلك وسط توقعات واسعة لفوز الرئيس الحالي الحاكم منذ العام 2000 في الاستحقاق.


وستجري الانتخابات بينما تستمر في سوريا أزمة سياسية عسكرية نشبت عام 2011، وجذب النزاع متعدد الأطراف قوى عالمية وأسفر عن مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين، لكنه يقترب من نهايته بعد أن استعادت القوات الحكومية السيطرة على معظم أنحاء البلاد بدعم من روسيا وإيران.


واستنكرت قوى المعارضة السورية المدعومة سعوديا وتركيا إعلان إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا، واصفة إياها بـ"المسرحية".

إرسال تعليق

0 تعليقات