ماذا تعرف عن أبرز عادات وتقاليد المسلمين بالصين خلال شهر رمضان؟


 تختلف العادات والتقاليد المتبعة خلال شهر رمضان بين الدول العربية والأجنبية، ولكنها تتفق حول الصيام والصلاة وقراءة القرآن الكريم واتباع سنة الرسول (ص)، مثل دولة الصين، التي تتبع عادات وتقاليد معينة في شهر رمضان والتي نستعرضها في هذا التقرير، الذي اوردته وكالة شينخوا الصينية للأنباء، اليوم الخميس.


يطلق مسلمو الصين الذين يتركزون بشمال غرب البلاد على شهر رمضان اسم "باتشاي"، وتعمل المطاعم الإسلامية خلال الشهر الكريم على تقديم الحلويات الرمضانية، المشهورة بالدول العربية مثل الكنافة والقطائف، مع الحلوى الصينية.


ويحرص المسلمين بالصين عند تناول وجبة الإفطار بالبدء في تناول التمر والحلوى وشرب الشاي بالسكر، ثم صلاة المغرب في أحد المساجد والعودة للمنزل لتناول وجبة الإفطار مع أسرهم، ويحرص أيضاً المسلمين على تقديم أطباق من أطعمتهم لجيرانهم.


يبدأ الدعاة بإلقاء الدروس الدينية بالمساجد حول تعاليم القرآن وآداب السنة النبوية، وما يجب فعله خلال شهر رمضان ليصح الصيام ومالا يجب فعله، ويحرص المسلمون في الصين على حضور الدروس الدينية للاستفادة منها بحياتهم.


ويحضّر مسلمو الصين أشهى الأطعمة على مائدة الإفطار، والتي من أشهرها، لحم الضأن المشوي، والحلوى والتمر والشاي، كما يوجد في الصين أكثر من 988 مطعم ومتجر للأطعمة الإسلامية، والتي يحرص المسلمون على الشراء منهم.


استطاعت الصين أن تغزو أسواق العالم بمنتجاتها، خاصة فوانيس رمضان، والتي تعتبر من أشهر السلع التى تعمل على تصنيعها وتصديرها للدول الإسلامية، ولمغازلة الشعب المسلم، تحرص الصين على تصميم فوانيس من شخصيات كرتونية مشهورة بالدول العربية أو أحد أبطال مسلسلات الأطفال الرمضانية، مثل شخصيات مسلسل افتح يا سمسم وبوجي وطمطم أو شخصيات مشهورة بالأعمال الدرامية المرتبطة برمضان، أو لاعبي كرة قدم عرب ومسلمين.

إرسال تعليق

0 تعليقات