إثر اتهامهم بالعنصرية.. استقالات بالجملة بين صفوف شرطة نيويورك


 افادت تقارير صحفية امريكية، الاربعاء، بأن شرطة نيويورك تشهد ارتفاعا كبيرا في عدد المستقيلين من صفوفها، على خلفية اتهامهم بالعنصرية وتشويه سمعتهم وشيطنتهم.


وذكرت شبكة "فوكس نيوز"، الاخبارية، نقلا عن أنجيل ميسون أحد المخضرمين الذين خدموا لمدة 22 عاما بشرطة نيويورك، أنه "يتم تشويه سمعة الشرطة في جميع أنحاء البلاد، وتصويرهم على أنهم محتلون عنصريون، ويدخلون مثل الجيش المحتل، ويحاولون إثارة الفوضى في المجتمعات، بينما الأمر على العكس تماما".


واضافت الشبكة، أنه "حسب بيانات شرطة نيويورك، فقد قدم 5346 ضابطا أوراق استقالاتهم وملفات تقاعدهم عام 2020، أي بزيادة قدرها 75 بالمئة عن العام السابق".

إرسال تعليق

0 تعليقات