على خلفية معلومات "سرية".. موسكو تطرد قنصلاً أوكرانياً


 



أمهلت الخارجية الروسية، السبت، القنصل الأوكراني في سان بطرسبرغ حتى الخميس المقبل لمغادرة روسيا، وذلك بعد احتجازه على خلفية تلقيه "معلومات سرية"، فيما استدعت القائم بأعمال السفير الأوكراني بروسيا.


وقال جهاز الأمن الفدرالي الروسي، إنه تم احتجاز القنصل الأوكراني في سانت بطرسبرغ، ألكسندر سوسونيوك، الجمعة، "خلال اجتماع مع أحد الروس، حيث تلقى معلومات ذات طبيعة سرية واردة في قواعد بيانات وكالات إنفاذ القانون وجهاز الأمن الفدرالي"، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.


وقال جهاز الأمن الاتحادي الروسي في بيان "هذا النشاط غير متوافق مع وضع موظف دبلوماسي ومناهض للاتحاد الروسي. سيتم التعامل مع الدبلوماسي الأجنبي وفق القانون الدولي"، بحسب رويترز.


وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن أمرا صدر للدبلوماسي الأوكراني بمغادرة البلاد في غضون 72 ساعة اعتبارا من 19 أبريل.


وأوضح الناطق باسم الخارجية الأوكرانية، أوليغ نيكولينكو، أن سوسونيوك أُطلق سراحه من الحجز ويتواجد على أرض دبلوماسية أوكرانية.


وحول احتجاز سوسونيوك قالت وزارة الخارجية الأوكرانية "سيتخذ الجانب الأوكراني قرارا سريعا حول طريقة الرد على هذا الاستفزاز".


ويأتي الاعتقال وسط تصاعد التوترات بين روسيا وأوكرانيا، وسط حشد عسكري روسي على طول الحدود مع منطقة شرق أوكرانيا الخاضعة لسيطرة المتمردين المدعومين من روسيا.

وسعى الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي أمس الجمعة لإجراء مفاوضات سلام.

كما أعلنت وزارة الخارجية الروسية، استدعاء القائم بالأعمال الأوكراني، فاسيلي بوكوتيلو، وذلك بسبب اعتقال القنصل.

إرسال تعليق

0 تعليقات