الدفاع الفرنسية: داعش عاد للظهور في العراق




حذرت وزارة الدفاع الفرنسية، الجمعة، من أن "تنظيم داعش عاد للظهور في العراق وسوريا".


وقالت الوزارة، إن "تنظيم داعش انهزم جغرافيا لكنه قادر على التحرك".


وأشارت الوزارة إلى أن "هدف فرنسا التي تقود العمليات البحرية للتحالف هو تفكيك داعش نهائيا".


والخميس، كشفت وزارة الدفاع البريطانية أنها نفذت عدة ضربات جوية استهدفت تنظيم داعش في شمال العراق الشهر الماضي في إطار عملية منسقة مع قوات برية عراقية استغرقت عشرة أيام.


وأضافت الوزارة أن قوات الأمن العراقية طردت قوات التنظيم من منطقة جبال مخمور إلى الجنوب الغربي من أربيل في حين نفذت طائرات تابعة للقوات الجوية الملكية، وطائرات أخرى للتحالف هجوما جويا خلال العملية.


واتُخذ قرار الهجوم في 22 مارس عندما تم التأكد من تمركز قوات لتنظيم داعش في شبكة من الكهوف في جبال مخمور.


ونفذت ثلاث مقاتلات لسلاح الجو الملكي البريطاني من طراز تايفون هجوما باستخدام صواريخ ستورم شادو.


إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع البريطانية أن المتابعة اللاحقة أكدت نجاح الضربة.

بدوره، قال وزير الدفاع البريطاني بن والاس: "تواصل القوات المسلحة البريطانية إلى جانب شركائنا العراقيين وقوات التحالف اجتثاث إرهابيي داعش من المناطق التي يختبئون بها".


وأضاف "المملكة المتحدة ملتزمة بهزيمة داعش، هذه العملية ستمنع الجماعة الإرهابية وأيديولوجيتها السامة من استعادة موطئ قدم لها في العراق، وتقلص قدرتها على تنسيق هجمات في أنحاء العالم".

 

إرسال تعليق

0 تعليقات