الكشف عن ملابسات الهجوم على السفينة الإيرانية "سافيز" في البحر الأحمر


 كشفت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، عن تفاصيل جديدة حول الهجوم الذي تعرضت له السفينة الإيرانية "سافيز" يوم الثلاثاء في البحر الأحمر، قرب سواحل جيبوتي.


ونقل موقع "نور نيوز" عن أحد ملاحي السفينة قوله، إنه قبل يوم من الحادث كانت هناك مروحية مجهولة حامت حول السفينة من 5 إلى 10 دقائق.


وتابع بالقول: "في يوم الحادث وبعد مضي نحو 4 ساعات من الهجوم على السفينة، قام زورقان سريعان مجهولان ما بين الساعة 10 إلى 11 صباحا بدورية قرب السفينة".


السفينة "سافيز" ليست عسكرية، ووفقا لإعلام رسمي تم تنسيق مسبق مع المنظمة الدولية للملاحة البحرية، بصفتها المؤسسة المرجعية، وكانت تؤدي مهامها لإقرار أمن الملاحة البحرية في مسار خطوط حركة السفن ومواجهة قراصنة البحر في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن.


وكانت هذه السفينة تعمل بصفة محطة دعم فني ولوجستي لإيران في البحر الأحمر، لذا فإن خصائص ومهمة السفينة قد أعلنت للمنظمة بصورة رسمية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".


وذكرت وسائل إعلام إيرانية، يوم الثلاثاء عقب الحادث، أن السفينة التي تعمل منذ سنوات في تلك المنطقة تعرضت لحادث في البحر الأحمر عبر لصق قنابل في جسم السفينة.


وجاء في تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلا عن مسؤول أمريكي قوله، إن إسرائيل أخطرت الولايات المتحدة أنها من هاجمت السفينة الإيرانية "سافيز". على الصعيد الرسمي نفت واشنطن تنفيذ الهجوم أو علمها به.


فيما قال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، اللواء أبو الفضل شكارجي، اليوم، إن بلاده لا تتهم أيا من دول الخليج بالضلوع في حادثة استهداف السفينة " سافيز" في مياه البحر الأحمر، مشيرا إلى أن أصابع الاتهام تحوم حول أعداء طهران المباشرين "الكيان الإسرائيلي وأمريكا".

إرسال تعليق

0 تعليقات