لاتسمع اكتشف.. رحلة بحريني للعراق تأسر قلوب العراقيين والعرب


 أسرت رحلة صانع الأفلام البحريني، الشاب عمر فاروق، إلى العراق، قلوب العراقيين والعرب بمختلف أطيافهم واعراقهم، حيث لاقت الرحلة تفاعلاً واسعًا من أطياف المجتمع العراقي على وسائل التواصل الاجتماعي.


وبدأ فاروق، بحسب صحيفة الأيام البحرينية، رحلته إلى العراق مع بداية شهر رمضان المبارك على مايبدو في اطار اعداده لسلسلته السنوية "عمر يجرب" ونقل صورًا عديدة جميلة للمجتمع العراقي، وزار فيها محافظات العراق ومدنه المختلفة ومن بينها بغداد، البصرة، الموصل، اربيل، وكربلاء المقدسة، حيث جذبت المقاطع والصور التي نشرها على صفحته الخاصة في "تويتر" و"انستقرام" مئات المعلقين من العراق والعالم العربي، والذين تفاعلوا معه بشكل لافت.


وركّز فاروق خلال لقطاته المختلفة على اظهار روح الاختلاف في المجتمع العراقي كما قام بلبس الالبسة التي يتميز بها كل طيف عراقي، كلباس الاكراد مثلاً، كما زار مناطق مختلفة في كل المحافظات بينها زيارة قام بها الى الموصل القديمة موضحا في مقاطع حجم الدمار الهائل الذي اصاب المدينة نتيجة احتلال داعش للمنطقة قبيل سنوات، وزيارة اخرى قام بها الى مرقد الامام الحسين "ع" في كربلاء المقدسة، كما حرص على تذييل هذه الرحلات بعبارات تحمل رسائل عميقة بينها عبارة كتبها اثناء زيارته لكربلاء المقدسة حملت عنوان "لا تسمع.. اكتشف".

إرسال تعليق

0 تعليقات