قطة وفية ترافق عجوزا مصابا بالسرطان لرعايته.. اعرف الحكاية!


 تجعل الحيوانات هذا العالم مكانًا أفضل، خاصة أن الحيوانات الأليفة تساعد أصحابها في الكثير من الأحيان على تخطى الفترات الصعبة بالحياة، وهو ما فعلته إحدى القطط المملوكة لفتاة تدعى كيلى نوجنت، والتي انتقلت من ميامي لنيويورك، بعد تشخيص والدها بسرطان نخاع العظم، وأخذت قطتيها معها للاهتمام بوالدها المريض.


وكشفت كيلي، أن القطة التى تحمل اسم "تاتو"، غالبا ما كانت تنام على الطاولة، ومخالبها ملفوفة حول يدي والد كيلي، واعتقدت كيلي أنها ستعتني بوالدها، لكن إحدى قططها تولت المهمة ولم تتركه منذ ذلك الحين، وفقا لموقع bored panda، الأمريكي.


وقالت كيلي، وجدت أنه بعد أكثر من شهرين منذ وصولهم إلى منزل أبيها، أصبحت القطة "تاتو" ووالدها، مرتبطين بشكل كبير وملحوظ، وأضافت: "إنه أجمل شيء يمكن أن تراه على الإطلاق لأنني أعرف أن تاتو يمكنها أن تشعر بوجود خطأ ما وأنها بحاجة إليه، كأنها تقول هذا هو عملي الآن، سأساعد في شفائك، بدا الأمر كما لو كانت تعلم أن والدي مريض ويحتاج لرعاية خاصة".

إرسال تعليق

0 تعليقات