موسكو تعرب عن قلقها من تفريغ مياه مفاعل "فوكوشيما" الياباني بالمحيط


 أعربت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن قلق موسكو بشأن خطط طوكيو لإلقاء مياه مشعة من محطة الطاقة النووية "فوكوشيما-1" بالمحيط.


وقالت زاخاروفا، في بيان نشر على موقع الخارجية الروسية، اليوم الاربعاء، اننا "نعرب عن قلقنا الشديد في هذا الصدد، ونتوقع أن تظهر الحكومة اليابانية الدرجة اللازمة من الشفافية، وأن تبلغ الدول المعنية بأفعالها التي قد تشكل تهديدًا إشعاعيًا".


 كما أعربت المتحدثة عن أملها بأن "تتعامل طوكيو مع هذه المسألة المهمة بكل مسؤولية، وتتخذ التدابير المناسبة لتقليل التأثير السلبي على البيئة البحرية، والتدهور البيئي، وألا تخلق صعوبات للأنشطة الاقتصادية للدول الأخرى، بما في ذلك في مجال صيد الأسماك".


وأضافت زاخاروفا، اننا "نتوقع توضيحات أكثر تفصيلاً حول جميع الجوانب المتعلقة بالتصريف المخطط للمياه المشعة في المحيط. ننطلق من افتراض أن اليابان ستسمح، إذا لزم الأمر، برصد حالة الإشعاع في المناطق التي سيتم فيها هذا التفريغ".


هذا وكانت الحكومة اليابانية قد أعلنت في وقت سابق، أن طوكيو تعتزم ضخ أكثر من 1 مليون طن من المياه الملوثة في المحيط من محطة "فوكوشيما-1" النووية المدمرة، مشيرة إلى أن العمل على ضخ المياه سيبدأ في غضون عامين.

إرسال تعليق

0 تعليقات