برشلونة يتفوق على ريال مدريد لأول مرة


 



تصدر نادي برشلونة الإسباني قائمة مجلة "فوربس" لأكثر فرق كرة القدم قيمة في العالم، لأول مرة، متفوقا على غريمه التقليدي ريال مدريد.


وقدرت المجلة قيمة برشلونة بـ4.76 مليار دولار، ما دفع ريال مدريد بـ4.75 مليار دولار في المركز الثاني. هيمن على المركز الأول خلال الـ16 عاما الماضية فريقان فقط، حيث حصدها مانشستر يونايتد الإنجليزي 11 مرة مقابل 5 مرات للملكي الإسباني.


يأتي صعود برشلونة في الوقت الذي وقع فيه النادي في معركة علنية مع النجم ليونيل ميسي، اللاعب الأعلى أجرا في العالم، والذي هدد بالرحيل العام الماضي قبل الموسم الأخير من عقده. انتهت المشاجرة التي استمرت لأشهر مع بقاء ميسي في منصبه واستقالة رئيس النادي.


تبلغ قيمة أفضل 20 فريقا لكرة القدم في العالم ما متوسطه 2.28 مليار دولار للفريق الواحد، بزيادة قدرها 30% عما قبل عامين ماضيين، وهي المرة الأخيرة التي نشرت فيها المجلة الترتيب.


بلغ متوسط إيرادات الفرق العشرين 441 مليون دولار لموسم 2019-20، بانخفاض 9.6% عن 2017-2018، بينما انخفض متوسط الدخل التشغيلي بنسبة 70% خلال الفترة إلى 23 مليون دولار.


المعاناة لم تنته بعد، مع استمرار تدهور متزايد في عائدات المباريات خلال الموسم الحالي حيث لا تزال معظم الفرق في الدوريات الأوروبية الكبرى تسمح لعدد قليل من المشجعين بحضور المباريات. ومع ذلك، يستمر المستثمرون في التدفق على فرق كرة القدم من الدرجة الأولى في الأسواق الكبيرة.


بعد استحواذ "RedBird Capital" مؤخرا على حصة أقلية في "Fenway Sports Group"، التي تمتلك ليفربول، قدّر أحد المُثمنين قيمة النادي بأكثر من 4 مليارات دولار، أي ما يقرب من 6.4 ضعف الإيرادات. ارتفعت قيمة ليفربول بنسبة 88% منذ آخر تقييم له من "فوربس".


الإيرادات والدخل التشغيل المدرجة هي لموسم 2019-2020، محولة إلى الدولار الأمريكي بناء على متوسط أسعار الصرف خلال ذلك الموسم. واستبعدت عائدات إعارة اللاعبين للفرق الأخرى من الإيرادات.


أما قيمة الفريق فتعكس قيمة المؤسسة (حقوق الملكية بالإضافة إلى صافي الديون) وتشمل الاقتصاديات المتعلقة بملعب الفريق ولكنها تستبعد قيمة العقارات.

إرسال تعليق

0 تعليقات