هليكوبتر "ناسا" تنجو من الطقس في أول ليلة لها على سطح المريخ


 نجت طائرة الهليكوبتر Ingenuity التابعة لناسا من أول ليلة لها على سطح المريخ، بعد فصلها عن أسفل المركبة الجوالة المثابرة، حيث أكملت المروحية التي تبلغ تكلفتها 85 مليون دولار أول اختبار رئيسي لمهمتها، كما أعلن مسئولو ناسا أثناء احتفالهم أنها لا تزال تعمل بعد -130 درجة فهرنهايت على سطح المريخ.


وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها اليوم الأربعاء، إنه "على الرغم من أن الفريق كان يعتقد أن تستمر هليكوبتر Ingenuity خلال الليل، إلا أنه كانت هناك فرصة لتجميدها وتكسير إلكترونياتها غير المحمية، مما كان سيجبرهم على إجهاض رحلة الطيران الأولى على كوكب غير الأرض".


وقال MiMi Aung، مدير المشروع في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في جنوب كاليفورنيا: "هذه هي المرة الأولى التي تكون فيها Ingenuity بمفردها على سطح المريخ".


وأضاف مدير المشروع، "لكن لدينا الآن تأكيد على وجود العزل المناسب، والسخانات المناسبة، والطاقة الكافية في بطارية الطائرة للبقاء على قيد الحياة في الليل البارد، وهو فوز كبير للفريق.. نحن متحمسون لمواصلة إعداد Ingenuity لأول اختبار طيران لها".


هذا ومن المقرر أن تجرى طائرة Ingenuity أول رحلة لها بمجرد 11 نيسان الجاري ، والتي ستشهد إقلاع المروحية وتحوم في مكانها ثم العودة للهبوط، وعلى الرغم من أن الحدث سيستمر 90 ثانية فقط، إلا أن الإنجاز الصغير يحدد مصير المهمة.


في حين أن Ingenuity ستحاول أول رحلة تعمل بالطاقة والتحكم على كوكب آخر، فإن أول رحلة تعمل بالطاقة والتحكم على الأرض حدثت في 17 ديسمبر 1903، بالقرب من Kitty Hawk بنورث كارولينا.

إرسال تعليق

0 تعليقات