الطاقة النيابية: واقع الكهرباء سيكون مشابهاً للصيف الماضي





أكدت لجنة النفط والطاقة النيابية، اليوم الاثنين، عدم وجود خطوات إيجابية لحل أزمة الكهرباء في البلاد، فيما أشارت إلى أن تأخير إقرار موازنة 2021، أثر على أعمال صيانة المحطات.


وقال عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، صادق السليطي، إنه "لا توجد هناك خطوات ايجابية لحل أزمة الكهرباء"، متوقعاً أن "يكون الحال مشابهاً لتجهيز الكهرباء للصيف الماضي أي مع وجود شح واضح".


وأضاف السليطي، أن "الوزارة لا تستطيع تلبية أربع ساعات تشغيل مقابل ساعتين قطع في أفضل حالاتها"، مؤكداً أن "هناك نقصاً في تجهيز الطاقة يقدر بما يقارب 12 ألف ميغاواط، وهذه تحتاج الى نصب محطات".


وأوضح، أن "أعمال الصيانة لم تكن بالمستوى المطلوب بسبب تأخير إقرار موازنة 2021، مما أثر على اجراءات الصيانة"، مبينا أن "اجراءات الصيانة كان لا بد أن تجري في شهر تشرين 2020، لكنها لم تجر لعدم إقرار الموازنة في حينها".

 

إرسال تعليق

0 تعليقات