إسبانيا تفتح حدودها لـ 10 دول دون إجراء اختبار كورونا


 سمحت إسبانيا بفتح حدودها لـ10 دول، منها المملكة المتحدة واليابان، دون الحاجة إلى اختبار، PCR، طالما تم تطعيمهم ضد كورونا، لتتوسع قائمة البلدان خارج منطقة شينجن التي يمكنها دخول اسبانيا من دون قيود.


وأشارت صحيفة "20 مينوتوس" الإسبانية، اليوم الثلاثاء، إلى أن "أستراليا ونيوزيلندا وسنغافورة ورواندا وكوريا الجنوبية وتايلاند والصين والكيان الصهيوني، إلى جانب بريطانيا واليابان، مدرجة بالفعل في تلك القائمة".


واضافت الصحيفة أن "دول الاتحاد الأوروبي أو منطقة شينجن، ستكون قادرة على الوصول إلى إسبانيا دون قيود طالما أنها مدرجة بالقائمة الخضراء، وسيتمكن الاشخاص من دخول إسبانيا دون الحاجة إلى قيود ما داموا مطعمين".


وتتوقع الحكومة أنه بحلول هذا العام سيتم الوصول إلى 50٪ مما تم استلامه قبل وصول الوباء، وبالتالي التعافي التدريجي لواحد من أهم القطاعات فى هذا البلد.


وعلى الرغم من أن إسبانيا فتحت الأبواب أمام هذه البلدان بناءً على المعايير الصحية، فلا يزال يتعين على الإسبان الانتظار حتى يتمكنوا من السفر إلى بعض هذه المناطق، هذه هي حالة نيوزيلندا أو أستراليا أو الصين أو اليابان، التي حظرت بالوقت الحالي دخول الإسبان بسبب ارتفاع معدل الإصابة المتراكم.


يضاف إلى القيود التي تفرضها على دول مثل كندا وروسيا والمجر والمغرب أو الأرجنتين والهند وإندونيسيا، وهي ممنوعة من دخول السياح من إسبانيا.


من ناحية أخرى، تتطلب أماكن مثل أيسلندا أو المملكة المتحدة أو إيرلندا أو تايلاند أو بنغلاديش أو تشيلي أو كوبا أو تونس الحجر الصحي، في بعض الدول الأوروبية مثل النمسا وسلوفاكيا وبلجيكا وبولندا، يمكن تقصير مدة الحجر الصحي من خلال الخضوع لاختبار ثانٍ مرة واحدة في الدولة.

إرسال تعليق

0 تعليقات