بعد هجوم على أكبر خط لنقل الوقود في أميركا.. فرض حالة الطوارئ في 17 ولاية


 أعلن البيت الأبيض، حالة الطوارئ في 17 ولاية، إضافة إلى العاصمة واشنطن، إثر تعرض أكبر خط أنابيب وقود في الولايات المتحدة لهجوم إلكتروني.


وأفادت وسائل إعلام أميركية، اليوم الاثنين، نقلا عن الشركة المُشغلة لخط "كولونيول بايبلاين"، لنقل الوقود أن "حالة الطوارئ تفرض نقل الوقود عن طريق البر للعاصمة واشنطن، إضافة الى كل من فرجينيا وماريلاند وديلاويرو وأركنساس وفلوريدا وجورجيا وكنتاكي ولويزيانا وميسيسيبي ونيوجيرسي ونيويورك وكارولينا الشمالية وبنسلفانيا وكارولينا الجنوبية وتينيسي وتكساس وآلاباما".


واوضحت أن "هذا الخط يعد من أكبر الخطوط الناقلة للمشتقات النفطية من بنزين السيارات وبنزين الطائرات والديزل، إذ يمد الساحل الشرقي للولايات المتحدة بـ45% من احتياجاته، بواقع 2.5 مليون برميل يوميا".


هذا ولم يتضح على الفور حجم الهجوم، أو دوافعه، أو الجهة التي تقف خلفه، بحسب وسائل الاعلام الاميركية. 

إرسال تعليق

0 تعليقات