العراق يكشف عن تجارب لشمول الأعمار دون الـ18 والحوامل بلقاح فايزر


 كشفت وزارة الصحة والبيئة، الاثنينن عن دراسات وتجارب لشمول الاعمار دون 18 عاما والنساء الحوامل بالتلقيح ضد كورونا، وبينما حددت مواعيد جديدة لتطعيم المواطنين بالجرعة الثانية من لقاح استرازنيكا، أكدت أن أي تحديثات جديدة على اللقاح سيُعلَن عنها بشكل رسمي.


وقالت عضو الفريق الطبي الاعلامي في وزارة الصحة والبيئة الدكتورة ربى فلاح حسن، إن "الدراسات جارية والتجارب مستمرة لشمول الاعمار دون سن 18 عاما والحوامل بالتطعيم بلقاح فايزر".


وبينت أن "فئة الحوامل لم تشمل بالتجارب السريرية للقاحات، لذا قرر الباحثون اجراء دراسات طبية حديثة لامكانية اعطائهن لقاحات محددة، وبعد أن تجيزها منظمة الصحة العالمية سيتم اعتمادها في العراق".


وذكرت المتحدثة أن "الحامل عند اصابتها بفيروس كورونا تظهرعليها اعراض مشابهة للشخص الطبيعي، لكنها تستمر لمدة اطول بسبب قلة مناعتها، ولم تثبت الدراسات والبيانات حتى الان وجود خطورة على الجنين خلال اصابتها اثناء الحمل أو حدوث اجهاض أو تشوهات خلقية".


وتوقع مدير الصحة العامة رياض الحلفي أن "تتوفر وتزداد كميات لقاح كورونا القادمة للعراق بشكل كبير مع بداية النصف الثاني من العام الحالي، وهو الأمر الذي سيزيد من عدد الملقحين بشكل كبير.


من جانبه، اوضح المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، أن "جميع اللقاحات المستخدمة في العراق هي جرعتان فقط"، مبيناً أنه "لا يوجد أيُّ لقاح يحتاج لثلاث جرعات".


وتابع "إذا كان هناك تحديث مستقبلاً على هذا العدد من الجرعات، سيعلن عنه بشكل رسمي بعد اعتماده من قبل المؤسسات المعنية ومنظمة الصحة العالمية".


بدورها، حددت صحة النجف موعداً جديداً لاعطاء الجرعة الثانية من لقاح "أسترازنيكا" للمواطنين. 


وذكرت الدائرة في بيان صحفي: أنه "استنادا الى تعليمات وزارة الصحة والبيئة تقرر أن يكون إعطاء الجرعة الثانية من لقاح استرازنيكا بعد 8 أسابيع بدلاً من 12 أسبوعا"، داعية "جميع المواطنين الذين تلقوا الجرعة الأولى الى مراجعة المنافذ التلقيحية بعد مرور المدة المقررة".

إرسال تعليق

0 تعليقات