الشرطة التركية تبعد أتباع زعيم ديني عن 3 مساجد لانتهاكهم قيود كورونا


 أبعدت السلطات التركية أتباع زعيم ديني إسلامي قسرا عن ثلاثة مساجد في جنوب البلاد، مشيرة إلى أن صلاة الجماعة تعد انتهاكا للقيود المفروضة للوقاية من فيروس كورونا.


وأظهرت لقطات مصورة مشاحنات بين الشرطة ومجموعة من الأشخاص في مسجد بإقليم غازي عنتاب أمس الأحد وإخراج المصلين بالقوة بينما كان البعض يصيح "نحن نقرأ القرآن". وظهر رجل شرطة وهو يستخدم رذاذ الفلفل.


والصلاة في المساجد ممنوعة وفق الإجراءات المطبقة، لكن السلطات في غازي عنتاب قالت إن "مجموعات كانت تريد الاعتكاف داخل المساجد في الأيام الأخيرة من شهر رمضان دون الحصول على تصريح بذلك".


وقال مكتب رئيس بلدية غازي عنتاب إن "الذين يتبعون هذا النهج من أتباع (الزعيم الديني) آلب أرسلان كويتول هم ممن تم التحقيق معهم مرات عدة سابقا في اتهامات بالإرهاب، وهدفهم ليس التعبد بل العصيان المدني".


وأضاف أن "الشرطي الذي استخدم رذاذ الفلفل داخل المسجد قد تم إيقافه عن العمل".


وقالت الشرطة إنها "ألقت القبض عليهم بعد أن اشتركوا في عصيان مدني وبدأوا بالسباب"، مضيفة أن "الإجراءات القضائية ستأخذ مجراها بشأن التهديد والسلوك المهين وانتهاك الإغلاق العام".


وفرضت تركيا إغلاقا كاملا حتى منتصف مايو للسيطرة على معدلات الإصابة بكورونا التي ارتفعت في الأسابيع القليلة الماضية.

إرسال تعليق

0 تعليقات