كينين تستغني عن خدمات والدها


قالت لاعبة التنس الأمريكية صوفيا كينين المصنفة الرابعة عالميا عبر حسابها على "إنستغرام" الليلة الماضية إنها استغنت عن خدمات مدربها.. والدها أليكس كينين بسبب سوء نتائجها هذا العام.


وعن ذلك كتبت كينين البالغ 22 عاما، والتي فازت بأول بطولة كبرى في أستراليا المفتوحة في 2020: "لم يكن هذا قرارا سهلا بالنسبة لي لأننا عشنا لحظات عظيمة سويا وحققت أنا الكثير من النجاح."


وأضافت: "سأظل وللأبد أشعر بالامتنان للتضحيات التي قدمها والدي وبما قام به من أجل وصولي لما أنا فيه اليوم.


وتابعت: "أنا متحمسة للمستقبل وأتطلع لتشكيل فريق فني جديد خلال الأسابيع القليلة المقبلة".


وأشارت كينين إلى أنها تخطط للعودة للملاعب في العاصمة الإيطالية الأسبوع المقبل.


وجاء قرار اللاعبة الأمريكية بعد تلقيها ثلاث هزائم متتالية كانت أخرها في بطولة شتوتغارت.


وفشلت كينين في الدفاع عن لقب أستراليا المفتوحة عندما خرجت من الدور الثاني في فبراير الماضي ثم خضعت لجراحة لاستئصال الزائدة الدودية.

إرسال تعليق

0 تعليقات