الملكة إليزابيث ترسل خطاب شكر لطفلة بريطانية.. والسبب؟


 أعربت تلميذة تبلغ من العمر سبع سنوات عن سعادتها بعد أن شكرتها الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا لإرسالها بطاقة تعزية بأعقاب وفاة الأمير فيليب، دوق إدنبرة الراحل.


وعبرت فرانشيسكا وودكوك، من دارلينغتون، عن شعورها بالأسف للملكة إليزابيث بعد أن علمت بوفاة دوق إدنبرة، وقلقها بشأن كونها بمفردها، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.


وقالت الصحيفة البريطانية في تقرير لها اليوم الاربعاء، ان "قلق فرانشسيكا على الملكة إليزابيث هو ما دفعها للكتابة، وكتبت الطفلة للملكة إليزابيث خطابًا أرسلته إلى قصر باكنغهام".


وبينت أن فرانشيسكا، التي تشارك الملكة في عيد ميلادها، شعرت بسعادة غامرة لتلقى رد، جاء فيه، انه "أبعث لك بخالص شكري على كلمات التعاطف اللطيفة في وفاة زوجي، إليزابيث".


وقالت والدة فرانشيسكا ستيفاني وودكوك، 40 عامًا، إن ابنتها كانت دائمًا "تهتم وتراعي مشاعر الآخرين، ولم نتوقع حقًا استلام أي رد من القصر الملكي".


وتابعت انه "لقد صنعت بطاقة وأرادت إرسالها إلى الملكة إليزابيث لتقول آسفة لوفاة الأمير فيليب"، مبينة أن "حبها للعائلة المالكة بدأ عندما كانت في الثالثة من عمرها، لطالما أحببت الملكة إليزابيث وقصر باكنغهام منذ ذلك الحين، وأعتقد أنها سترسل المزيد من الرسائل في المستقبل لأنها مهتمة للغاية". 

إرسال تعليق

0 تعليقات