تصريح من الدفاع النيابية بشأن الإتفاق الأمني بين بغداد وأربيل


أكدت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، الثلاثاء، أن الاتفاق الأمني بين بغداد وأربيل بانتظار التنفيذ.


وقال مقرر اللجنة، ناصر هركي، بحسب الوكالة الرسمية، إنه "تم عقد عدة اجتماعات بين بغداد وأربيل بخصوص تشكيل نقاط عسكرية مشتركة بالمناطق التي تشهد فراغاً أمنياً ضمن المناطق المتنازع عليها، من أجل ضبط الأمن بتلك المناطق وعدم حدوث أي خروقات أمنية".


وأضاف هركي، أن "هنالك اجتماعاً عقد قبل أيام عدة، وتم الاتفاق على أماكن وتواجد هذه النقاط العسكرية على أرض الواقع"، لافتاً إلى أن "الاتفاق بانتظار التنفيذ من قبل الحكومة المركزية، ويجب عليها أن تنفذ الاتفاق لمنع حدوث خروقات جديدة تؤدي الى ازهاق أرواح مواطنين وشهداء من البيشمركة أو الحشد أو الجيش بكل صنوفه".


ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، بتطبيق الاتفاق الأمني المشترك بين قيادة العمليات المشتركة وقوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها.


 

إرسال تعليق

0 تعليقات