لجنة العمل: تحرك لإغلاق بقية المخيمات


 تسعى لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النيابية، مع وزارة الهجرة لعودة النازحين الى مناطقهم بشكل طوعي، مبينة نية الوزارة في إغلاق بعض المخيمات عقب الاستقرار الأمني في عدة مناطق.


وقال نائب رئيس اللجنة حسين عرب، إن "وزارة الهجرة مازالت مستمرة بإرسال المساعدات للنازحين الذين عادوا الى مناطقهم وحسب الرقعة الجغرافية"، مستدركاً أن "كلفة التخصيصات المالية للمواد الغذائية والصحية تبقى ضمن الإمكانيات المحددة والمرصودة ضمن الموازنة".


وأضاف، أن "اللجنة والوزارة تطمحان بأن يعود النازحون الى مناطقهم بشكل طوعي وليس قسريا"، مشيراً الى أن "الوزارة ستغلق بعض المخيمات في بعض مناطق النزوح التي شهدت استقراراً أمنياً".


ولفت إلى، أن "صندوق أعمار المناطق المحررة استطاع أن ينفذ الكثير من المشاريع وخصوصاً في صلاح الدين والأنبار"، مبينا أن "الجزء الذي مازال غير مستقر أمنياً يقع في بعض مناطق الموصل والقرى المجاورة لها”.


وأقر عرب بوجود "مشكلات سياسية وعشائرية في هذا الملف، وأنها على وشك أن تنتهي"، مشيراً إلى أن "الحكومة واللجنة، وبعد اطلاق التخصيصات المالية، جادة بإنهاء مخيمات النزوح وعودة النازحين الى مناطقهم الأصلية، وتم رصد المبالغ المطلوبة لعودة النازحين".

إرسال تعليق

0 تعليقات