الاعلام الرقمي يدعو مواقع التواصل لإلغاء الإعلانات السياسية قبل الانتخابات


 دعا مركز الإعلام الرقمي في العراق، اليوم الأحد، إلى إلغاء الإعلانات السياسية على مواقع التواصل الاجتماعي قبل الانتخابات العراقية المقرر إجراؤها في العاشر من أكتوبر المقبل.


وشدد المركز وهو منظمة غير حكومية، في بيان صحفي، على ضرورة قيام شركة غوغل ومواقع التواصل الاجتماعي التي تمتلك مشتركين بأعداد كبيرة في العراق، بخطوتين مهمتين من أجل منع تضليل الناخبين.


وقال، إن "الخطوة الأولى تتضمن إيقاف ميزة الإعلانات السياسية على مواقع التواصل الاجتماعي قبل شهر من الانتخابات لعدم استغلال الفضاء الافتراضي والمنصات الرقمية لتسقيط الخصوم وتضليل الناخب بمنشورات كاذبة".


وأشار المركز إلى ضرورة إيقاف الإعلانات السياسية من قبل شركة فيس بوك، وليس الاعتماد على منح المستخدم خيار إيقاف الإعلانات السياسية عند ظهورها أو حظرها باستخدام الإعدادات، فالأفضل هو منعها للفترة المذكورة.


وتابع المركز، أن "الخطوة الثانية تتجسد في زيادة الفرق البشرية التي تراقب محتوى الأخبار ومضمونها في العراق خلال الفترة التي تسبق الانتخابات، لإزالة المنشورات، وتشمل هذه الخطوة أيضا الصفحات المخالفة للمعايير في الأخبار السياسية والمتعلقة بالانتخابات.


وأكد، أن "العديد من الشركات ومواقع التواصل أوقفت الإعلانات السياسية على منصاتها قبل الانتخابات الأمريكية في نهاية العام الماضي، وبعدها أيضا، من أجل ضمان الشفافية وعدم التلاعب واستغلال القوى السياسية التي تمتلك المال للإعلان السياسي أو التشويش على نتائج الانتخابات".

إرسال تعليق

0 تعليقات