العدل تكشف اتفاقات مع الأمم المتحدة لتوسعة السجون وترد على وجود تعذيب للسجناء


 كشفت وزارة العدل، الخميس ، عن اتفاقات مع الأمم المتحدة لغرض توسعة السجون، فيما ردَّت على أنباء بشأن وجود حالات تعذيب في سجونها.


وقال المتحدث باسم الوزارة احمد لعيبي، بحسب الوكالة الرسمية، إن "ما يشاع بشأن وجود حالات تعذيب في سجون وزارة العدل هي إشاعات الغرض منها التسقيط والابتزاز"، داعياً إلى "من يملك دليلأ على ذلك تقديمه للوزارة".


وأضاف أن "تعليمات الصحة العالمية تتضمن عدم فتح السجون بسبب الجائحة".


وبشأن وجود خطة لتوسيع السجون، أكد لعيبي أن "هناك اتفاقات مع الأمم المتحدة لغرض توسعة السجون"، لافتاً إلى أن "هذه السجون مأهولة بالسجناء بسبب كثرة الاعداد وقلة الأبنية".


واكد مدير دائرة إصلاح الأحداث في بغداد كامل أمين هاشم لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في 17 آيار الحالي، ان "هناك اكتظاظاً في السجون خاصة وأن الحكومات المتعاقبة لم تقم ببناء سجن للأحداث كون هؤلاء الأحداث لديهم خصوصية في البرامج من إعادة تمكينهم ودمجهم".

إرسال تعليق

0 تعليقات