المخدرات والسلاح والنزاعات العشائرية.. عمليات البصرة تحدد اولويات عملها


 أكد قائد عمليات البصرة اللواء الركن علي عبد الحسين الماجدي، الاثنين، العمل على الحد من النزاعات العشائرية في المحافظة، فيما أشار إلى أن أولوية الملف الأمني بالمحافظة هو منع تدفق المخدرات إلى العراق وحصر السلاح.


وذكر الماجدي في بيان، تلقت البيان نيوز نسخه منه، أن "الأجهزة الأمنية في محافظة البصرة، تعمل على الحد من النزاعات العشائرية وعدم جعلها الشغل الشاغل للقوات الأمنية".


وأضاف أن "من أهم أولويات إدارة الملف الأمني بالبصرة هو منع تدفق المواد المخدرة إلى داخل الأراضي العراقية، وحصر السلاح بيد الدولة".


وأوضح الماجدي، أن لقائه مع محافظ البصرة كان "ناجحا وتم مناقشة أهم القضايا الأمنية"، مثمنا في الوقت نفسه "دور المحافظ الكبير في اسناد القوات الأمنية ضمن قاطع المسؤولية".


وتابع "نحرص على تواجد قواتنا الأمنية في المناطق التي تشكل إرباكا في الوضع الأمني وخطرا على أرواح المواطنين".


واشار قائد عمليات البصرة إلى أنه "نعمل وبشكل جدي على تطوير العمل الاستخباري ضمن قاطع المسؤولية، واستحداث قاعدة البيانات لجميع الوكالات الأمنية لغرض تداول وتقاطع المعلومات الاستخبارية".

إرسال تعليق

0 تعليقات