ولاية أميركية تسمح للمواطنين بمقاضاة وسائل التواصل الاجتماعي


 اعلن حاكم فلوريدا الاميركية رون ديسانتس، الثلاثاء، إنه وقع قانونًا يسمح لأي مواطن في الولاية بمقاضاة وكسب تعويضات مالية عن الانتهاكات عبر منصات التواصل الاجتماعي.


واشار ديسانتس، بحسب ما ذكرته شبكة "سي إن إن" الاميركية، الى أنه "يمكن للمدعي العام للولاية أيضًا رفع دعوى قانونية جديدة ضد شركات التكنولوجيا العملاقة".


ونوه بانه "إذا قام مراقبو الشركات العملاقة بفرض القواعد بشكل غير متسق للتمييز لصالح أيديولوجية وادي السيليكون المهيمنة، الآن سيتم محاسبتهم".


وقال حاكم الولاية، أن التشريع يعد إحدى أكبر الخطوات التي اتخذها حاكم جمهوري حتى الآن، للتصرف بشأن مزاعم الرقابة على الإنترنت من قبل شركات مثل "فيسبوك" و"جوجل" و"تويتر".


لكن المنتقدين للتشريع في مجال صناعة التكنولوجيا يقولون إن التشريع غير دستوري، ما يمهد الطريق لمعركة قضائية حول القانون.


ويفرض التشريع غرامات مالية على منصات التكنولوجيا مثل تويتر وفيسبوك التي تحظر المرشحين لشغل مناصب على مستوى الولاية. 

إرسال تعليق

0 تعليقات