الحكومة السورية تطالب الإعلام الغربي بالمهنية خلال انتخابات الرئاسة


 طالب وزير الإعلام السوري عماد سارة، الثلاثاء، وسائل الإعلام الغربية بالتحلي بالمصداقية خلال تغطية الانتخابات الرئاسية السورية، مشيرا إلى أنه سيتم توفير كل ما يلزم لتسهيل مهمتهم بالتغطية.


وقال وزير الإعلام، في تصريحات أوردها التلفزيون السوري، إن "عدد الطلبات المقدمة إلى وزارة الإعلام لتغطية الانتخابات بلغ حتى اليوم 125 طلباً من إعلاميين ومحللين سياسيين، إضافة إلى وجود 165 مراسلاً معتمداً في سوريا يمثلون 65 وسيلة إعلامية أجنبية".


يشار إلى أن الانتخابات الرئاسية في سوريا سوف تنطلق غدا الأربعاء، بين 3 مرشحين هم، عبد الله سلوم عبد الله، وبشار حافظ الأسد، ومحمود أحمد مرعي، وفقا للإعلان النهائي الخاص بالمحكمة الدستورية العليا بشأن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية.


من ناحية أخرى، أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري بشار الجعفري، أن الاستحقاق هو تطبيق لما ينص عليه الدستور السوري ويعد تعبيرا عن التزام الحكومة بتنفيذ أحكام الدستور، بما يضمن للمواطنين السوريين المقيمين في الخارج والداخل ممارسة حقهم الانتخابي وإفشال المخططات الرامية، إلى خلق فراغ دستوري في البلاد.


جاء ذلك خلال استقبال الجعفري اليوم وفداً يضم مجموعة من الزوار من جنسيات أمريكية وأوروبية وكندية وأفريقية، الذين وصلوا إلى سوريا للمشاركة في تغطية مجريات الاستحقاق الدستوري لانتخاب الرئيس السوري.

إرسال تعليق

0 تعليقات