بحضور الجماهير.. أوروغواي تستضيف نهائي كأس "ليبرتادوريس"


أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، الجمعة، أن ملعب سنتيناريو في مونتفيديو عاصمة أوروغواي، سيحتضن نهائي بطولة كأس الليبرتادوريس هذا العام، بحضور عدد من المشجعين.


ومن المنتظر أن يكون أن أغلب مواطني أوروغواي قد تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد بحلول حزيران المقبل، مما يتيح الفرصة أمام حضور المشجعين في النهائي المقرر في 6 تشرين الثاني المقبل.


وبعدها بأسبوعين، يحتضن إستاد سنتيناريو، الذي كان قد شيد لاستضافة النسخة الأولى من بطولة كاس العالم في عام 1930، نهائي بطولة كوبا سود أمريكانا.


ويستضيف الإستاد المباراتين النهائيتين ضمن خطة الترويج للملف المشترك مع الأرجنتين وباراغواي وتشيلي لطلب استضافة كأس العالم 2030.


وفى النسخة السابقة احتشدت جماهير فريق بالميراس البرازيلي في شوارع مدينة ساو باولو، للاحتفال بفوز فريقهم بلقب كأس ليبرتادوريس للمرة الثانية في تاريخه.


وكان بالميراس قد توج بلقب كأس ليبرتادوريس على حساب سانتوس، إثر فوزه القاتل بالدقيقة التاسعة من الوقت الضائع للمباراة النهائية التي جمعت الفريقين على ملعب "ماراكانا" في البرازيل.


وملأت جماهير بالميراس شوارع ساو باولو للاحتفال بلقب كأس ليبرتادوريس، متجاهلة القيود المفروضة من الحكومة البرازيلية بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد.

إرسال تعليق

0 تعليقات