وزير الخارجية يعلق بشأن ما تعرّضت له القنصلية الايرانية: لن يمر دون محاسبة الفاعلين


 بحث وزير الخارجية فؤاد حسين، مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف، ماتعرّضت له قنصلية الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة في كربلاء.


وذكر المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية في بيان، تلقت البيان نيوز نسخه منه، ان "وزير الخارجيّة فؤاد حسين تلقى اتصالاً هاتفيّاً من نظيره الإيرانيّ محمد جواد ظريف، وبحث الجانبان التطوُّرات الأخيرة في الوضع العراقيّ، وما تعرَّضت له قنصليّة الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة في محافظة كربلاء المقدسة من اعتداء من قبل أشخاص مجهولين".


وأعرب الوزير فؤاد حسين، عن أسفه لما حدث، عادّاً أنَّ "هذا العمل، مرفوض وفقاً للأعراف والإتفاقيات الدولية، ولن يمرَّ من دون مُحاسَبة الأشخاص الذين قاموا به".


واشار الى أنَّ "السلطات الأمنيّة تُجري تحقيقاتها؛ لغرض التوصُّل إلى الفاعلين".


واكد حرص الحكومة على توفير الوضع الأمنيّ المُستقِرّ لجميع البعثات الدبلوماسيّة العاملة على أرض العراق، مُشدّداً على تمسُّك بغداد بالعلاقات الاستراتيجيّة مع طهران، وتطلّعها نحو تدعيم العلاقات الثنائيّة عبر توسيع دائرة التعاون لتحقيق المصالح المُشترَكة بين البلدين؛ وخدمة للشعبين الصديقين.

إرسال تعليق

0 تعليقات