حقوق الانسان تطالب بتدويل جرائم داعش المتعلقة بتدمير الاعيان الثقافية


 طالبت مفوضية حقوق الانسان في العراق، الاربعاء، بتدويل جرائم تدمير الاعيان الثقافية على يد عصابات "داعش" الارهابية.


وقال عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي، بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف، ان "الاعيان الثقافية بما تمثله من إرث حضاري وتاريخي للعراق تعرضت الى اكبر هجمة تدميرية ممنهجة بتاريخ البشرية على يد عصابات داعش الارهابية".


واضاف ان "المراقد والجوامع والمعابد والكنائس والمكتبات والمخطوطات والاثار تعرضت الى السرقة والتخريب والتدمير"، مؤكدا ان "العالم يحتفي في الثامن عشر من ايار من كل عام باليوم العالمي للمتاحف كما حدده المجلس الدولي للمتاحف (الأيكوم) عام 1977، بهدف زيادة الوعى بأهمية المتاحف ودورها فى تطوير المجتمعات بوصفها الذاكرة الحية للشعوب".


وطالب عضو مفوضية حقوق الانسان، "البرلمان والحكومة بالإسراع بتشريع قانون حماية الاعيان الثقافية والسعي لاستثمار القرارات الدولية والاحاطات التي قدمت الى مجلس الامن لتدويل هذه الجرائم وتنسيق الجهود مع المجتمع الدولي لإعادة اعمار ما تم تدميره من متاحف واعادة الاثار المسروقة كونها تمثل ارثا حضاريا للعراق والانسانية".

إرسال تعليق

0 تعليقات