المرجع الخالصي والحزب الإسلامي يعلنان انضمامهما للتظاهرات الداعمة لفلسطين


 أعلنت مدرسة الإمام الخالصي التابعة للمرجع جواد الخالصي، والحزب الاسلامي، السبت، الانضمام الى التظاهرات الداعمة لفلسطين.


وذكرت مدرسة الإمام الخالصي، في بيان تلقت البيان نيوز نسخه منه، أنه "استمراراً وتأكيداً لموقف مدرستنا ولجماهير شعبنا الأبي وما أعلناه في الوقفة الجماهيرية الحاشدة يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وتلاحماً مع كل مخلص مدافع عن العراق واستقلاله وعن فلسطين وتحريرها الكامل المحتم؛ فإننا ندعو اليوم أبناء شعبنا إلى المشاركة الفعّالة في الوقفة الجماهيرية في كل أنحاء العراق ومركزها بغداد في ساحة التحرير عند الساعة الرابعة عصراً؛ وذلك تعبيراً عن موقف الشعب العراقي الثابت في طريق التحرير الشامل لفلسطين ولكل بلاد العرب والمسلمين".


وأضاف البيان، أن "ذلك يأتي ايضاً رفضاً قاطعاً لكل مخططات الاحتلال والتآمر والتطبيع، (وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)".


بدوره، ذكر الحزب الاسلامي، في بيان أنه "في الوقت الذي يستمر فيه العدوان الصهيوني الوحشي على الأشقاء المرابطين في فلسطين العزيزة، والتزاماً بمواقفنا المبدئية في نصرة قضايا العرب والمسلمين، ومساندة للأحزاب والفعاليات السياسية العراقية، ندعو تنظيماتنا في بغداد والمحافظات كافة، للمشاركة الفاعلة في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني، والتي ستقام في ساحة التحرير عصر اليوم السبت الموافق ١٥ ايار ٢٠٢١".


وأضاف، أن "المشاركة في هذه الوقفة المشرفة، أقل ما يقدم تجاه ابطال فلسطين، ومقدساتنا التي يهددها المحتل الغاصب كل حين، وهي تسجيل لموقف عراقيٍ أصيل لطالما كان حاضراً في وجدان الأمة جمعاء".


وتابع، "لقد اثبت ابناء فلسطين، أنهم عنوان للصبر والتضحية والشجاعة والفداء، فلا أقل من نرفع لهم لواء الفخر، ونعلي أعلام العراق وفلسطين لتعانق السماء، موقفاً والتزاماً، وتصدح أصواتنا بعبارات التأييد والدعم والدعاء لهم بالنصر القريب، وما ذلك على الله بعزيز".

إرسال تعليق

0 تعليقات