البرازيل تعتقل أكبر تاجر مخدرات مطلوب في باراغواي بعد هروبه مرات عدة


 اعتقلت الشرطة الفيدرالية البرازيلية، بالتعاون مع الأمانة الوطنية لمكافحة المخدرات (SENAD) في باراغواي، خورخي تيوفيلو ساموديو جونزاليس، أكثر مهرب مخدرات مطلوبًا في باراغواي، والذى يطعى ساموديو جونزاليس المعروف باسم سامورا في ولاية ماتو جروسو البرازيلية.


وأشارت صحيفة "ديالجو" البرازيلية، في تقرير لها اليوم الخميس، إلى أن "السلطات حددت سامورا على أنه زعيم منظمة إجرامية فى باراغواي مكرسة لتوريد الأسلحة وشحن الكوكايين من بوليفيا إلى البرازيل". 


وأوضحت ان "هذه الأنشطة الاجرامي شارك بها كوماندو فيرمالهو، إحدى المنظمات الرئيسية لتهريب المخدرات في البرازيل التى تم إنشاءها بريو دى جانيرو، والتي تعمل في جميع انحاء الأراضي الوطنية".


وأضافت الصحيفة أن "العمليات الإجرامية التي قادها سامورا تبلغ أرباحها شهريا ما يقرب من 20 مليون دولار، ويتم تنفيذها بطائرات صغيرة يتم استخدامها للهبوط والاقلاع بالمناطق الريفية في باراغواي".


وتطارد سلطات باراغواي مهربي المخدرات منذ عام 2011 ، وكانت على وشك اعتقال سامورا اثناء عملية تهريب 370 كيلوجرام من المخدرات،إلا أنه نجح في الفرار، ثم تم اعتقاله فى اكتوبر 2018، وبعد حوالى عام ، هرب أيضا اثناء نقله إلى المحكمة لحضور جلسة استماع ، حيث هاجمت مجموعة مسلحة من 10 مجرمين السيارة التى كان يستقلها وقتلت ضباط الشرطة المرافقين له.

إرسال تعليق

0 تعليقات