يغادر وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، اليوم الأربعاء، رام الله متوجها إلى نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة الأوضاع في الأرض الفلسطينية.


وبناء على تكليف من الرئيس الفلسطيني، يشارك المالكي في الجلسة الاستثنائية الخاصة للجمعية العامة، والتي تأتي بناء على طلب مشترك من المجموعة العربية والمجموعة الإسلامية وحركة عدم الانحياز.


ومن المفترض أن يلقي المالكي كلمة فلسطين خلال ذلك الاجتماع الخاص، والذي سيبدأ غدا الخميس في الساعة العاشرة صباحا بتوقيت نيويورك، الخامسة مساء بتوقيت القدس.


ومن المتوقع مشاركة وزراء خارجية آخرين في الاجتماع المذكور، تعبيرا عن وقوفهم مع فلسطين، ورفضهم وإدانتهم لاستمرار العدوان الاسرائيلي بحق قطاع غزة، والقدس وبقية الضفة الغربية.


وبعد الاستماع إلى مداخلات الدول المختلفة، من المتوقع أن يعلن رئيس الجمعية العامة عن موقف موحد يدين تلك الاعتداءات، ويرفض المساس بالوضع القانوني القائم في القدس، وخاصة المتعلق بالمسجد الأقصى وبقية المقدسات في المدينة.

إرسال تعليق

0 تعليقات