الاستخبارات: القبض على ما يسمى والي الفلوجة بداعش بالتعاون مع الاسايش في الاقليم


 اعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية بوزارة الداخلية، الاثنين، القاء القبض على احد الارهابيين، ما يسمى بـ"والي الفلوجة" والمطلوب وفق احكام المادة (4 ارهاب) لانتمائه لعصابات داعش الارهابية.


واضافت الوكالة في بيان، تلقت البيان نيوز نسخه منه، ان مفارزها وبجهد استخباري وفني، وبمتابعة واشراف ميداني من قبل وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، تمكنت من "القبض على الارهابي المكنى (ابو علي الجميلي) ما يسمى والي الفلوجة بداعش، والذي اعترف خلال التحقيقات الاولية معه بانتمائه الى تنظم القاعدة عام ٢٠٠٥ وعمل ضمن الأوكار الخاصة بإيواء العناصر الإرهابية من الذين يحملون الجنسية العربية".


وبينت أن "الارهابي المطلوب كان محكوما ١٥سنة وتم الافراج عنه سنه ٢٠١١، وبعدها جدد ما تسمى البيعة لعصابات داعش وعمل ضمن أوكار الاسلحة وبعدها هرب الى سوريا بعد عملية تحرير الانبار، ثم عاد وعين ما يسمى نائب والي الموصل وبعدها عين بما يسمى والي الفلوجة وكان يرتدي حزاما ناسف شخصي واعترف بقيامه بعشرات العمليات الارهابية ضد القوات الامنية والمواطنين الابرياء".


واضافت الوكالة، أنه "تم تدوين اقواله ابتدائيا وقضائيا بالاعتراف وقرر قاضي التحقيق اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه". 

إرسال تعليق

0 تعليقات