الرئيس البرازيلي يقود تظاهرات بالدراجات لدعم قرار إنهاء قيود كورونا


 قاد رئيس البرازيل ، جايير بولسونارو، موكبا للآلاف من راكبي الدراجات النارية الذين تظاهروا في شوارع ريو دي جانيرو، امس الاحد، لدعم حكومته بقرارات إنهاء قيود كورونا


وأشارت صحيفة "أو جلوبو" البرازيلية اليوم الاثنين، ان "هذه التظاهرات تسببت في تجمعات حاشدة بدون الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والتباعد وسط وباء كورونا".


واضافت أنه "برفقة العديد من رجال الأمن، كان العرض الآلي، الذي تم بثه مباشرة على حساب الرئيس على فيسبوك، مصحوبًا بالعديد من المتظاهرين الذين لوحوا على طول الطريق، بالأعلام البرازيلية، وبعد رحلة استغرقت نصف ساعة، توقفت الدراجات النارية لبضع دقائق، ووقف بولسونارو، مع خوذته ولكن بدون كمامة، أمام سيارته لتحية الحشد".


واوضحت أن المتظاهرون رددوا صيحات "الأسطورة"، وهو لقب الرئيس البرازيلي بين أتباعه، وذلك وسط أصوات محركات الدراجات النارية.


هذا وعاقبت حكومة مارانهاو الرئيس بولسونارو الجمعة الماضي، بسبب التجمعات أيضا بدون ارتداء الكمامة الذي أصبح استخدامه إلزاميا، كما أن القانون يحظر تنظيم اجتماعات لأكثر من 100 شخص، وسيتم تحديد مبلغ الغرامة بعد أن يقدم الرئيس دفاعه، والذي أمامه حوالي 15 يومًا.

إرسال تعليق

0 تعليقات