هجوم الجيزاني.. المشتركة تتحدث عن خططها الأمنية في ديالى


 كشفت قيادة العمليات المشتركة، السبت، عن خططها الأمنية في محافظة ديالى بعد الخرق الأمني الذي حدث في منطقة الجيزاني.


وقال المتحدث باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي، بحسب الوكالة الرسمية، إنه "بعد الخرق الأمني الذي حدث في منطقة الجيزاني ، وجه القائد العام للقوات المسلحة، بارسال لجنة عالية المستوى برئاسة وزير الداخلية وضمت كل من مستشار الأمن الوطني ونائب قائد العمليات المشتركة وقائد القوات البرية وقائد قوات الرد السريع وكبار الضباط والقادة الى محافظة ديالى للاطلاع على ما حصل من خرق أمني".


وأضاف أنه "تم اتخاذ عدة قرارات منها إعادة خطة الانفتاح للقطعات العسكرية المتمثلة بقوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية، والجهد الهندسي الكبير الذي تقوم به هذه القطعات، وكذلك قيادة عمليات ديالى من خلال فتح عدد من الطرق في مناطق متروكة بجانب نهر خريسان".


وأوضح أن "هذه المناطق مهمة جداً لتبادل الرؤية وكذلك لتمكين وقطع طرق الامداد والتسلل للإرهابيين بالضفة الأخرى لنهر خريسان"، مؤكداً أن "انتشاراً وانفتاحاً جديداً وعملاً كبيراً قامت به القوات الأمنية ،ما أدى الى إحاطة المناطق التي يعتقد بأنها مناطق قلقة ومن الممكن أن تؤثر على الأمن بالنسبة لمنطقة أبي صيدا".


ولفت الخفاجي الى أن "جهوداً كبيرة قامت بها القوات الأمنية خلال الأيام الماضية، تمكنت خلالها من قتل إرهابيين وتدمير عدد كبير من المضافات، وكذلك الحصول على معلومات وأسلحة مهمة كانت معدة ومخططاً لها بأن تقوم بأعمال إرهابية في الفترة المقبلة".

إرسال تعليق

0 تعليقات