عمره 110 ملايين عام.. اكتشاف آثار أقدام آخر الديناصورات في إنجلترا


 اشارت تقارير صحفية بريطانية، الاثنين، الى أن عددً من العلماء اكتشفوا آثار أقدام آخر الديناصورات التي سار على تراب المملكة المتحدة قبل 110 ملايين سنة بالقرب من المنحدرات البيضاء في دوفر.


وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اليوم، ان "الاكتشاف تم بواسطة فيليب هادلاند، أمين المجموعات والمختبرات في متحفHastings ومعرض الفنون البريطاني".


وقال هادلاند انه "في عام 2011، صادفت انطباعات غير عادية في التكوين الصخري في فولكستون، يبدو أنهم يتكررون وكل ما كنت أفكر فيه هو أنهم قد يكونون آثار أقدام".


واضاف انه "كان هذا يتعارض مع ما يقوله معظم الجيولوجيين عن الصخور هنا، لكنني بحثت عن المزيد من آثار الأقدام ، وعندما كشفت المد والجزر عن المزيد من التعرية، وجدت آثارًا أفضل، كانت هناك حاجة إلى مزيد من العمل لإقناع المجتمع العلمي بصحتها ، لذلك تعاونت مع خبراء في جامعة بورتسموث للتحقق مما وجدته".


ولفت الى أن "معظم النتائج عبارة عن آثار أقدام معزولة، لكن أحد الاكتشافات يتكون من ستة آثار أقدام صنع مسار، وهو أكثر من بصمة متتالية من نفس الحيوان".


هذا وتم اكتشاف الآثار في المنحدرات والشاطئ الأمامي في فولكستون، بعد أن كشفت ظروف عن حفريات جديدة في المنطقة، ويُعتقد أن 6 أنواع على الأقل من الديناصورات قد تركوها وراءهم - بما في ذلك الديناصوراتAnkylosaurs  والديناصورات المدرعة الوعرة التي كانت تشبه الدبابات الحية ثيروبودات، وهي ديناصورات آكلة لحم ثلاثية الأصابع مثل الديناصور ريكس، وornithopods، وهي الديناصورات التي تأكل النباتات.


وقال ديفيد مارتيل، أستاذ علم الأحياء القديمة بجامعة بورتسموث، أن "هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها العثور على آثار أقدام ديناصورات بطبقات تُعرف باسم (تشكيل فولكستون)، وهو اكتشاف غير عادي لأن هذه الديناصورات كانت آخر من تجول في هذا البلد قبل أن ينقرض".

إرسال تعليق

0 تعليقات