بعمليات للجيش.. مقتل واصابة 80 داعشيا في البادية السورية خلال اسبوع


 أفادت مصادر عسكرية سورية، الاحد، بأن عمليات التمشيط التي يقوم بها الجيش السوري في البادية، أسفرت عن حصيلة استثنائية وفيرة خلال أسبوعها الأخير، قياسا بالطبيعة الصحراوية الصعبة والمموهة لمسرح العمليات.


وبينت المصادر، بحسب "سبوتنيك" الروسية، أن "العمليات العسكرية المستمرة للجيش السوري بالبادية شرقي البلاد، أسفرت خلال الأسبوع الأخير من تطويرها، عن تدمير 23 سيارة دفع رباعي وأكثر من 50 موقعا تابعا لجماعة داعش الإرهابية في مناطق شرق أثرية بريف حماة وبادية الرصافة جنوب الرقة وبادية السخنة شرق حمص، بالإضافة إلى مقتل وإصابة أكثر من 80 ارهابيا".


واضاف المصدر أن "الجيش استكمل إرسال تعزيزات عسكرية نوعية إلى البادية السورية، ما ساهم في تسريع وتائر التمشيط وسبر مساحات جغرافية واسعة ضمن مناطق العمليات".


وأكد أن "وحدات الجيش السوري العاملة على الأرض تتعامل مع بنك أهداف تم تحديده في وقت سابق من قبل طائرات الاستطلاع الروسية، والتي رصدت مقرات وتحركات تابعة لجماعة داعش في عمق البادية السورية بشكل عام".


ونوه "بالمساندة الفعالة التي يقدمها سلاح الجو الروسي لهذه العمليات أنى تطلب الأمر، عبر التدخل السريع واصطياد أهداف يمكن وصفها بالاستراتيجية، كالمقرات العسكرية وخطوط الإمداد التي يعتمد عليها مسلحو التنظيم، أثناء نقلها من منطقة التنف التي يسيطر عليها الجيش الأمريكي، عبر مسارات صحراوية معقدة".


وأكمل المصدر أن "العمليات العسكرية أعطت نتائج واضحة على الأرض من خلال تراجع هجمات جماعة داعش، والتي تركزت خلال الآونة الأخيرة على استهداف القوافل المدنية ومواقع تابعة للجيش السوري في المثلث الصحراوي الواقع بين أرياف محافظات حمص وحمص والرقة".

إرسال تعليق

0 تعليقات