القضاء يدعو الهيئات التحقيقية الى الاسراع بحسم قضايا قتل المتظاهرين


 دعا رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، الثلاثاء، الهيئات التحقيقية الى ضرورة سرعة حسم قضايا قتل المتظاهرين والاعتداءات التي تعرضوا لها، مؤكدا عدم امكانية صدور قرار قضائي يخص مقتل المتظاهرين أو الاعتداء عليهم من "دون الاستناد الى ادلة".


واكد رئيس مجلس القضاء الأعلى، خلال استقباله ممثلي تنسيقيات تظاهرات تشرين، في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، ان "حق التظاهر السلمي مكفول بموجب احكام الدستور".


وأضاف زيدان أنه "تم الاستماع الى طلبات وملاحظات ممثل المتظاهرين وتم التأكيد على الهيئات التحقيقية بضرورة سرعة حسم قضايا قتل المتظاهرين والاعتداءات التي تعرضوا لها وتوجيه محاكم الاستئناف الاتحادية كافة على متابعة تلك القضايا".


واشار الى التوجيه ايضا "بسرعة حسم قضايا الفساد المالي والاداري مع ضرورة ادامة التواصل مع المتظاهرين، لبيان ما لديهم من مشاكل والتأكد من المعلومات الواردة من الجهات التحقيقية بحق المتظاهرين خشية الكيد بهم".


وجدد القاضي زيدان، تأكيده على ان "محكمة تحقيق الرصافة شرعت بإجراء التحقيق الأصولي عن حادث قتل متظاهرين، في تظاهرات يوم 25 /5/2021، ومتابعة الاجراءات التحقيقية بتلك القضية وصولاً الى تحديد المسؤول المباشر عن الحادث".


واوضح أن "القضاء يتعامل مع الادلة المعروضة في كل قضية من ناحية كفايتها للإدانة من عدمه، فلا يمكن اصدار اي قرار قضائي دون الاستناد الى ادلة معتبرة قانوناً، بعيداً عن اي تدخل في عمل القضاء من اي جهة كانت".

إرسال تعليق

0 تعليقات