الأسبوع المقبل.. كسوف شمسي نادر سيظهر في روسيا وكندا وغرينلاند


 سيظهر كسوف شمسي نادر على شكل حلقة من النار في روسيا وكندا الأسبوع المقبل، عندما يمر القمر بين الأرض والشمس، تاركًا حافة من الضوء، وتحدث حلقة الكسوف الشمسي عندما يكون القمر بعيدًا جدًا لإخفاء كل الضوء من الشمس تمامًا، لذلك لا يزال الضوء مرئيًا حول الحواف، ومن المقرر ان تحدث هذه الظاهرة في 10 حزيران الجاري تحديدا، مع أفضل المناظر المتاحة من كندا وغرينلاند وروسيا، ويمكن رؤيتها لمدة أقصاها ثلاث دقائق و51 ثانية.


وذكت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها اليوم الخميس، أنه "تحدث حلقة النار، المعروفة أيضًا باسم الكسوف الحلقي، عندما تضرب الشمس والقمر والأرض في المحاذاة الصحيحة، ولكي تظهر الحلقة حول حافة الكرة المظلمة، يجب أن تكون الأجسام النجمية الثلاثة في محاذاة، بحيث يكون القمر في أبعد نقطة له عن الأرض في مداره".


وبينت الصحيفة أنه "من الأفضل مشاهدة حلقة النار من كاناك، وهي بلدة تقع في شمال غرب غرينلاند، ولكن يجب أن تكون مرئية في معظم أنحاء كندا وروسيا".


وسيشاهد الناس في شمال شرق الولايات المتحدة مشهدًا أندر من حلقة النار، وهو كسوف الشمس جزئيًا عند الشروق، وسيكون كسوف شروق الشمس غير المعتاد والنادر مرئيًا فوق ساحل المحيط الأطلسي.


هذا وسيكون الكسوف الجزئي المرئي التالي بعد ذلك، في 29 آذار 2025 عندما يبدو أن 60 % من الشمس مغطى بالقمر.

إرسال تعليق

0 تعليقات