في صلاح الدين.. ضبط متهمين اثنين بالاختلاس والسرقة بالتجهيزات الزراعية والمنتجات النفطية


 اعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، الاثنين، ضبط أمين مخزن بالشركة العامة للتجهيزات الزراعيَّة في صلاح الدين متهم باختلاس كميات من سمادة اليوريا تجاوزت قيمتها ربع مليار دينار، فضلا عن تشخيص وجود تلاعبٍ في عدَّاد توزيع الكاز وعدم الالتزام بالتسعيرة بإحدى المحطات الحكومية.


وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، أنَّ "فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في صلاح الدين تمكَّن من ضبط أمين مخزن بالشركة العامَّة للتجهيزات الزراعيَّة - فرع المحافظة، لوجود اختلاسٍ من مادة سماد اليوريا بكميَّة ألف طنٍّ في مخزن الضلوعيَّة".


واوضحت الدائرة أنَّ "التحقيقات الأوليَّة وإفادة مدير التجهيزات الزراعيَّة في المحافظة والممثل القانوني أيَّدت وجود النقص في مادة اليوريا"، مُؤكّدةً أنَّ "الكميَّة المُختلسة تُقدَّرُ بمبلغٍ يزيد على (300,000,000) مليون دينار.


واشارت الدائرة إلى "تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهم، على السيّد قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفه على ذمَّة التحقيق".


وفي سياقٍ آخر، لفتت الدائرة إلى أنَّ "فريقاً من المكتب انتقل إلى محطة تعبئة وقود (الدور) الحكوميَّة، لورود شكوى تتضمَّن وجود تلاعبٍ في عدَّاد توزيع الكاز، وعدم الالتزام بالتسعيرة الرسميَّة"، مبيِّنةً أن "إجراء التكييل لمُضخَّات المحطة الخاصَّة بمنتوجي البنزين وزيت الغاز قاد إلى وجود نقصٍ بالكميَّة المُجهَّـزة من منتـوج البنزين، وعـدم مطـابقة الكميَّات المُجـهَّزة للمـواطنين مع قياس المكيلة الخاصة بالتكييل".


واشارت إلى "تشخيص الفريق، أثناء تدقيق المبالغ المستحصلة يوم الزيارة ومطابقتها مع كميَّة المنتوج المباع، وجود زيادة في المبالغ المُستحصلة من بيع منتوج زيت الغاز، وعند قسمة المبلغ على الكميَّات المُجهَّزة تبيَّن قيام المحطة ببيع منتوج الغاز بسعر (٤٥٠) دينارٍ لكل لترٍ خلافاً للسعر الرسميِّ". 

إرسال تعليق

0 تعليقات