حقوق الانسان تحدد طريقة لحماية المياه الجوفية العراقية


 طالب عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق، فاضل الغراوي، الأربعاء، بتشريع قانون حماية المياه الجوفية لحمايتها من الهدر الحالي.


وقال الغراوي، في بيان تلقت البيان نيوز نسخه منه، إن "مشاكل المياه في العراق لن تنتهي سواء بانحسار مياه الانهار او مواسم الجفاف او المشاكل العالقة مع دول المصب او الدول المتشاطئة حول استمرار تدفق المياه والحصص المائية للعراق"، مطالبا بـ" بتشريع قانون حماية المياه الجوفية بحمايتها من الهدر".


وأضاف أن "هنالك حاجة الى عدم إستنزاف المياه الجوفية في العراق لمواجهة تغييرات المناخ ومواسم الجفاف حيث تلجأ الدول وخاصة الواقعة في المناطق الجافة وشبه الجافة الى حماية المياه الجوفية، بدلاً من البدء باستنزافها كبديل لمواجهة الازمات المائية كونها ستكون هي المصدر الوحيد لمياه الشرب في المستقبل".


واضاف أنه "يجب إدارج أهمية حماية هذا المورد في التشريعات للحفاظ على إمدادات المياه الجوفية مستقبلاً".


وبين عضو المفوضية انه "يتطلب البدء بإنشاء برنامج مراقبة للمياه الجوفية  وبشكل منتظم من خلال نصب محطات مراقبة مع الابار  وتجهيز  هذه الآبار باجهزة قياس المناسيب والتصاريف".

إرسال تعليق

0 تعليقات