البرلمان يستضيف قادة أمنيين بشأن الإنتخابات


 أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الجمعة، أنها بصدد استضافة قادة أمنيين الشهر المقبل لمناقشة ملف ملف تأمين الانتخابات، فيما كشفت عن أسباب انتشار الجريمة المنظمة.


وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد رضا آل حيدر، بحسب الوكالة الرسمية، إن "زيادة الاغتيالات مع قرب الانتخابات يأتي بسبب وجود بعض الجهات التي تستخدم العصابات لضرب خصومها ،ولكن ليس بشكل كبير"، موضحاً أن"لجنة الأمن والدفاع بصدد استضافة القيادات الأمنية في الشهر المقبل مع قرب الانتخابات لبحث هذا الملف وتأمين العملية الانتخابية والمرشحين".


من جانب آخر أوضح آل حيدر أن"الجريمة المنظمة أخذت أفقاً واسعاً في العراق وتطورت بعد 2003 بشكل كبير" ، مبيناً أنه "قبل العام 2003 لم تكن موجودة هذه الجرائم المنظمة بهذا الشكل خصوصاً تجار المخدرات التي تمولهاًمالياً ". 


وأشار الى أن" انشغال الدولة في محاربة داعش والوضع السياسي المتوتر والسلاح المنفلت أخذت منها جهداً كبيراً وأضعفت جهد الاستخبارات والداخلية باتجاه محاربة الجريمة المنظمة على الرغم من أن هناك جهوداً كبيرة للقوات الأمنية التي اعتقلت الكثير من العصابات وأفرادها داخل السجون حالياً"، مؤكداً أن" ارتباط الجريمة المنظمة وتطورها يرتبط بالمخدرات ".

إرسال تعليق

0 تعليقات