حقوق الإنسان تطالب الحكومة بتعويض هذه الفئة


 وجهت مفوضية حقوق الانسان، السبت، طلبا للحكومة لتعويض المواطنين الذي تضرروا بسبب الوضع البيئي المتردي.


وقال عضو المفوضية، فاضل الغراوي، في بيان تلقت البيان نيوز نسخة منه، إن "البيئة في العراق تشهد العديد من الانتهاكات والذي اصبح عاملا مهدد لملايين المواطنين".


واضاف الغراوي : "في الوقت الذي يحتفي به العالم باليوم العالمي للبيئة فان العراق يعاني من التصحر وانتشار الملوثات والنفايات وانعكاس ذلك بشكل مباشر على حياة المواطنين وصحتهم  باصابتهم بالامراض السرطانية والامراض التنفسية وكذلك على الزراعة وعلى المياه".


وإضاف الغراوي اننا "نطالب الحكومة ووزارتها المعنية لاطلاق حملة لمكافحة التصحر وزراعة الغابات والاشجار، وكذلك انشاء معامل لتدوير النفايات، ومنع كافة المعامل المصانع من القاء مخلفاتها في الانهار ونقل كافة المصانع خارج المدن"، مشددا على "اطلاق التدفقات المائية لمعالجة اللسان الملحي وانشاء مستشفيات متخصصة لمعالجة الامراض السرطانية والتنفسية".


وتابع عضو المفوضية، اننا "نطالب الحكومة بتحمل مسؤوليتها بضمان حق البيئة للمواطن واطلاق تعويضات لكافة المواطنين الذي تضرروا بسبب الوضع البيئي المتردي والسياسة الخاطئة لادارة هذا الملف الذي دفع ثمنه ملايين العراقيين".

إرسال تعليق

0 تعليقات